آخر تحديث : الخميس 2017/11/23م (16:02)
مدير عام حالمين نجم جديد يضيئ سماء الوطن....!!!
الساعة 01:33 AM (الأمناء نت / بقلم/ هيثم قاسم التأمي)

سابتدي عن سرد سيرة حياة الشاب المناظل الاستاذ /عبدالفتاح حسين حيدرة .وشرح بالمخصر عن سيرته الوطنية والنظالية في الجنوب العربي بشكل عام والمديرية الذي يديرها الان بشكل خاص ..

المناظل فتاح الحالمي شاب شجاع ومناظل صلب يمتلك الجرائة ويتحلى بالصدق ويتميز برزانة العقل .. من مواليد الثمانينات قرية صدر شرعة م/حالمين ردفان م/لحج .الحالة الاجتماعية :متزوج . بداء في نشاطة الوطني في خدمة القضية الجنوبية وكان كن ضمن الرجال المؤسسين لحركة حتم لتقرير المصير ..الذي ظهرة هذه الحركة بعد 1996 م .وكان من الناشطين فيها الى جانب رفاق دربة من الابطال الذي يعلمها الجميع .كان من الناشطين والمخططين في مقارعة جنود الاحتلال اليمني الذي كانوا مرابطين في الحبيلين عاصمة مديرية ردفان والنقاط الممتده من العند الى الحبيلين ..وكل ذلك بالشغل السري  الذي كنا لانعلم من هم هولاء الذئاب الذي تخطط وتهجم على جنود الاحتلال حتى اتضحة لنا الامور فيما بعد .عبدالفتاح حيدرة سخرمن قوت يومة ومنزلة بيت لتخطيط والتدبير لكفية طرد الجيش المرابط بالحبيلين ردفان التابع للواء حيدر بالضالع. والتحق حينها بالحراك السلمي عندما انطلق من ساحة منصة ردفان عام 2007م المبتدي بالتصالح والتسامح والتصعيد الى حراك سلمي ممتد في كل ساحات الجنوب ..وضل عبدالفتاح الحالمي خادم لهولائك الابطال الذي يتقدون حراكنا السلمي في نصرة القضية الجنوبية وقدم سيارته وقوت يومة وماله رخيص في انجاح المسيرات والتظاهرات السلمية حتى تم اختطاف سيارته نوع هيلوكس في عدن من قبل جنود السقاف ..وتهديدة برسائل ومكالمات هاتفية بالتصفية الجسدية اذا لم يقف عند حدة .. فلم تخفية ذلك الاصوات والرسائل وضل بعد نشاطة بكل عزة وشموخ الى جانب رفقاء دربة الانبال ..واستمر على هذا العمل حتى تم طرد جنود الاحتلال من القطاع الغربي بالحبيلين ردفان بعد اسر قائد القطاع و12 ظابط منهم ..والاستيلاء على معدات الجيش في القطاع والحفاظ عنه من قبل رفقاء دربة .. وحتى انطلاق حرب 2015م حمل بندقيته واتجه الى جبهات الضالع مع رفقاء دربة من يافع وردفان ..واستمروا في الصمود بالجبهات حتى تم تحرير الصالع من فلول الاحتلال اليمني التابعين للمخلوع صالح ومليشيات الحوثي ..وعاد الى جبهة بله وتسلل بالدخول الى عدن واستمر بقتاله وتنقلة على الجبهات في عدن حتى تحررة عدن وانتقل الى لحج وتم تطهيرها وابعدها الى قاعدة العند وتم اسقاط قاعدة العند بايادي المقاومة الجنوبية وقوات التحالف ...ولله الحمد .. بعدها تم اختيارة من قبل محافظ محافظة لحج الدكتور ناصر الخبجي /مدير لمديرية حالمين في عام 2016م والى هذه اللحظة ..انتعشة حالمين بيد هذا البطل المناظل فتاح الحالمي رغم شحة الامكانية لكنه بيقدم بكل مايستطع لاجل خدمة مديريتة واهلة فيها وبمساعة الرجال الشرفاء الابطال في حالمين من كل الطبقات ..دكاترة ومعلمين ومثقفين ومشايخ واجتماعيون . جنبا الى جنب وعلى قدم وساق ..وحتى التمس المواطن النجاح الباهر الذي تحقق بعهد الهامة ابن حالمين الشاب /عبدالفتاح الحالمي بنسبة 70%على حسب تقديري ونترك الباقي من المتعثرات مرتبطه بالميزانية الغائبة من نصبب المديرية من المحافظة لاسباب فشل الشرعية والازمة العاصفة بالبلاد والحرب المستمر.. وكان للاخ المدير بصمة رائعة في ناييدة ومباركة للمجلس الانتقالي الجنوبي وبالاشادة باعضاء المجلس ورئيس المجلس /عيدروس قاسم الزوبيدي ونائبة /هاني بن بريك ..وكل مناسبة يدعوها المجلس فكان للمدير الا بالمباركة وتلبية الدعوة والحشود بابنا المديرية الى ساحات الدعوة غير مخالف ..فكانت اخر تلبية وتاييد هي مليونية 14 اكتوبر للذكرى 54 م المجيدة الذي اقيمة في ساحة الشهيد مدرم المعلا بالعاصمة الجنوبية عدن..

بالختام اعتذر اذا قللت بحق تاريخ مديرنا المناظل الاستاذ /عبدالفتاح حيدرة ..وانني متاكد بانني لم اوفي بحقة وبتاريخة للقضية الجنوبية حتى بنسبة 20%.لكن هذاء مابوسعي ان اقولة ..وطالب منه العذر والسموحة ويعتبر هذا رايي الشخصة الذي اعبر فيه عن حبي لدورمديرنا وخادم مديرتي المدير /عبدالفتاح حيدرة الحالمي..

 

حرر بتاريخ 2017/10/16.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
تطبيقنا على الموبايل
استطلاع الرأي

هل تتحسن الخدمات في عدن بعد وصول بن دغر؟