آخر تحديث :الخميس 26 نوفمبر 2020 - الساعة:10:11:59
حزام قطاع المنصورة يوقفون "مستهتر" أطلق النار في موكب عرس
(الامناءنت/علاء بدر)

القى قبل قليل جنود الحزام الأمني -قطاع المنصورة- على شخص خارج عن النظام والقانون أطلق وابلاً من الرصاص الحي في موكب عرس.


ويشهد قطاع المنصورة تنفيذ الخطة الأمنية التي وضعها العميد جلال الربيعي قائد الحزام الأمني في العاصمة عدن، وينفذها في الميدان أخيه القائد كمال الحالمي قائد قطاع المنصورة والرامية إلى تكريس أجواء الأمن والاستقرار والسكينة العامة، بالإضافة إلى ملاحقة الخارجين عن النظام العام وتطبيق القانون عليهم.

وكان جنود قطاع المنصورة قد رصدوا مجموعة من السيارات تتبع أحد العِرسان وهي تسير في شارع محاذٍ لدوَّار السفينة من اتجاه المنصورة، ومن ضمنهم شخص يُطلق النار بكثافة دون مراعاة للقيم الدينية والأعراف المجتمعية التي تزجر خذا الفعل المشين.

وبعد توقيفه والتحقيق معه في مقر معسكر القطاع تبين أن المقبوض عليه يدعى:-

(ص. ح. ح. ي).

ويبلغ من العمر (35) عاماً.

ويسكن في منطقة اللحوم التابعة لمديرية دار سعد.

وتقوم قوات قطاع المنصورة بواجبها في حفظ الأمن وتثبيت دعامة الاستقرار من خلال إنهاء مثل هذه المظاهر السلبية الدخيلة على المجتمع في العاصمة عدن.

فمدينة عدن تُـعد عاصمة وبطبيعة الحال هناك قوانين وأنظمة تشدد على سكانها وزارها الالتزام بها لجعلها مدينة سالمة تنعم بالأمن، وكذا للمحافظة على السكينة العامة في ربوعها.

وكانت مديرية المنصورة أولى المديريات التي انطلقت منها حملة مكافحة ظاهرة إطلاق الذخيرة الحية في مجالس الأعراس ومواكبها وكان ذلك يوم الاثنين الموافق لـ10 ديسمبر عام 2018م أي قبل نحو عامين وتولى قيادة الحملة القائد كمال الحالمي قائد كتيبة الاحتياط الثانية قائد قطاع المنصورة بمعية زملائه من مدراء أقسام شرطة المديرية ونجحت نجاحاً باهراً وهو ما أدى إلى عزوف السواد الأعظم من الناس عن هذه الظاهرة والابتعاد عن العادات السيئة المضرة بالأمن والمجتمع.

وسيتم حبس الشخص المقبوض عليه وفق القانون لاتخاذ الإجراءات النظامية بحقه.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص