آخر تحديث :الخميس 26 نوفمبر 2020 - الساعة:00:37:30
بالوثائق .. تفاصيل فضيحة سعي وزير دفاع الشرعية لإجهاض عملية إلقاء القبض على قيادات حوثية بارزة في سيئون
(الأمناء نت / خاص :)


تلقّى مركز العمليات المشتركة بمحافظة حضرموت بتاريخ 19 /10/ 2020 بلاغا من غرفة العمليات المشتركة بمحافظة مأرب يفيد بأن القيادي الحوثي البارز المدعو حسين محمد المقدشي ، نائب وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة الإنقلابيين ، ووالد محافظ محافظة ذمار المعيّن من الإنقلابيين ، قد تحرّك صباح 19/10/2020 من ذمار إلى سيئون ، للسفر عبر مطارها إلى القاهرة .

فور تلقّي مركز العمليات بساحل حضرموت البلاغ ، وجّه برقية عاجلة إلى غرفة العمليات بالوادي والصحراء ، للقيام بنا يلزم في النقاط الامنية والمطار والهجرة والجوازات لإلقاء القبض على المطلوب الذي كان يرافقه قيادي حوثي آخر يدعى أحمد محمد القردعي .

• نجاح العملية : 

تمكّنت الإجهزة الأمنية بمدينة سيئون من إلقاء القبض على المطلوب واحتجازه في الشرطة العسكرية .

خاطبت غرفة العمليات المشتركة بالوادي والصحراء ، مركز العمليات المشتركة بالساحل ، بأنه قد تم الضبط والحجز .. وعليكم إرسال مندوبكم لاستلامهم .

• الخطوة ما قبل الأخيرة : 

فور استلام البرقية التي تفيد بنجاح المهمة في سيئون ، ارسل مركز العمليات المشتركة بالساحل برقية إلى غرفة العمليات بالوادي والصحراء يبلغهم فيها بأن  ئيس مركز العمليات في طريقه إلى سيئون لاستلام المطلوبين ترافقه ستة أطقم تابعة للمنطقة العسكرية الثانية . 

• وزير الدفاع يتدخّل لعرقلة العملية :

بعد تحرّك رئيس مركز العمليات المشتركة صوب سيئون لاستلام المطلوبين ، تفاجأ المركز ببرقية أخرى من سيئون تضمنّت  تعليمات من قائد المنطقة العسكرية الاولى بناءا على توجيهات وزير الدفاع المقدشي ، بعودة الأطقم المتحركة والعودة إلى مقر عملها . 


وهكذ انقذ وزير الدفاع المقدشي ((الشرعي ))، ابن عمه حسين محمد المقدشي ((الحوثي )) .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص