آخر تحديث :الخميس 26 نوفمبر 2020 - الساعة:00:37:30
مدير تحرير "الأمناء": صمت التحالف على التحشيد الإخواني باتجاه الصبيحة ينذر بنتائج كارثية لن تكون على الجنوب فحسب
(عدن / الأمناء نت / خاص :)

أكد مدير تحرير "الأمناء" غازي العلوي بأن الحشود العسكرية لمليشيات الإخوان إلى مناطق الصبيحة بمحافظة لحج والتي ماتزال تتوالى تباعا من محافظة تعز وبعض المناطق اليمنية تأتي في إطار مخطط تفجير الصراع وتأجيج الأوضاع المدعوم من قطر بغية تضييق الخناق على العاصمة الجنوبية عدن تمهيدا لاجتياحها بالتزامن مع أعمال فوضى ونشر الخوف والرعب في نفوس المواطنين عبر أدوات موالية للإخوان من داخل عدن .

وقال الزميل غازي العلوي في مداخلة له عبر برنامج "مدار الصحافة" الذي تبثه قناة "عدن المستقلة" ويقدمه الإعلامي الشاب عبدالله بريك ، إن المواجهات التي شهدتها منطقة الصبيحة جاءت في أعقاب تزايد نشاط القوات الإخوانية المدعومة من قطر واللواء الرابع مشاة جبلي، ومحاولة التمدد في مناطق محافظة لحج وتطويق العاصمة عدن من الشمال، بهدف إكمال مثلث الحصار الذي يستهدف محاصرة عدن من شرقها حيث تتواجد قوات الإخوان في أبين، وشمالها من خلال انتشار قوات تابعة للحشد الشعبي في لحج، إضافة إلى ميليشيات الإخوان التي تهاجم محافظة الضالع بشكل مستمر.

وأكد العلوي بأن هذا التصعيد الإخواني في ضل صمت الأشقاء في التحالف العربي ينذر بنتائج كارثية لن تكون على الجنوب فحسب بل على الأشقاء في المملكة العربية السعودية والمنطقة بأسرها خصوصا وأن جماعة الإخوان المدعومة من قطر وتركيا قد دخلت في تحالف علني مع مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران والتي تدرك الشقيقة مدى خطورة مشروعها التي تسعى لتنفيذه لضرب المشروع العربي ونسف جهود دول التحالف .

واضاف : " أكثر من "9" الوية منها ألوية حديثة تم استحداثها بتوجيهات الجنرال علي محسن الأحمر وبدعم قطري وأخرى يتم استقدامها من محافظة تعز إلى منطقة الصبيحة وتركها لجبهات القتال في الشمال بالتزامن مع وقف مليشيا الحوثي التقدم صوب مأرب يكشف وبجلاء مدى التنسيق المشترك بين الجماعتين وإصرارهما التوجه صوب الجنوب لاحتلاله ونسف ما تبقى مما تسمى بـ"اتفاقية الرياض" التي لم يعد لها في الواقع الا اسمها " .

وختم مدير تحرير "الأمناء" الزميل غازي العلوي مداخلته بالتأكيد على أن القيادة السياسية للجنوب والقوات الجنوبية وبتلاحم شعب الجنوب معها سوف تفشل كل تلك المؤامرات مثل افشلتها من سابق كما ان الابطال من أبناء الصبيحة لم ولن يقفوا مكتوفي الأيدي وسيتصدون لتلك الجحافل التي تحاول جعل مناطق الصبيحة جسرا للعبور صوب عدن .

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص