آخر تحديث :السبت 08 اغسطس 2020 - الساعة:01:06:30
البكري: 1994/7/7م كان يوم اسود على الجنوب
(الامناء/ اسامة العمودي)


قال وكيل اول محافظة لحج اللواء ركن صالح البكري في تصريح خاص

بانة في مثل هذا اليوم من عام 7-7-1994 كان يوم مشؤم على الجنوبيين حين استباحت قوات نظام الجمهورية العربية اليمنية للجنوب والعاصمة عدن واحلو دماء الجنوبيين ونهبو ممتلاكاتهم عبر الفتاوى المشهورة التي اصدرها علماء الشمال واعتبروها غنيمة حرب وفيد 


حيث لم يستثنو شياء ولم يسلم من وحشيتهم احد حتى الشجر والحجر والحيوان حتى البحر والمتنفسات لم تسلم من سطوهم 

 

واضاف البكري بانة عند غزو الجنوب في 7-7 - 1994 ادخلو الخوف والهلع في نفس الصغير قبل الكبير وعملو على مصادرة الممتلكات والمؤسسات العامة والخاصة كانت حكومية او مدنية ودمرو المتاحف الاثرية بقصد طمس هوية الجنوب والحاقة قسريآ بهوية بديلة


لم يكتفي نظام الجمهورية العربية اليمنية باحتلال عدن في 7-7-1994 بل عاود الكرة مرة اخرى في عام 2015 حين تحالفت نفس القوى السابقة مع مليشيات ايران ولكن الجنوب اليوم ليس جنوب الامس حين دافع شبابة عن ارضة وقضيتة وصنعو المعجزات التي توجت بالنصر المؤزر 

 

وتطرق البكري في تصريح الى ماحل الية الجيش الجنوبي بعد اجتياح الجنوب قائلآ بانة تم تسريح الجيش الجنوبي وطرد ابنائة سواء اكانو عسكريين او مدنيين في الوظائف العامة فقد تم اقصائهم من الوظائف ليصبح الجميع جيشآ عاطل قابع في المنازل

واني اوجهة كلمتي للاجيال الشابة من ابناء الجنوب وخاصة مواليد الوحدة المشؤومة بانة 7-7 قد ذهب الى غير رجعة واصبح ورقة تذروها الرياح الى غير رجعة
وناشد البكري في تصريحة ابناء الشعب الجنوبي قائلآ ان فك قرار الارتباط اصبح امرآ ضروريآ لا رجعة فية للحفاظ على مستقبل الاجيال القادمة وصون الموارد و المكتسبات ون هذة الوحدة التي بنيت على حساب دماء وجماجم الجنوبيين قد ذهبت الى غير رجعة

وفي ختام التصريح قال البكري بانة وها نحن اليوم في 7-7-2020 وبعد السيل المتدفق من الشهداء نرى ان مطلب استعادة الدولة الجنوبية كاملة السيادة هو مطلب لا رجعت عنة وان ابناء الجنوب لن يرتضو بغير الاستقلال الناجز لهذا نقول ان فك الارتباط وعودة الدولة الجنوبية اصبح امر واجب ومقدس ترخص امامة وفي سبيلة كل التضحيات

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص