آخر تحديث :الخميس 24 سبتمبر 2020 - الساعة:00:59:09
لدى لقائه بالسفير الأمريكي .. الخبجي:الانتقالي التزم بتنفيذ ما عليه من الالتزامات وينتظر إيفاء الحكومة الشرعية بالتزاماتها
(الرياض / الأمناء نت / خاص :)

استقبل الدكتور ناصر الخبجي، عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، رئيس وحدة شؤون المفاوضات، رئيس فريق الانتقالي في اللجنة المشتركة لمتابعة إجراءات تنفيذ اتفاق الرياض، ظهر اليوم الأربعاء في مقر إقامته بالعاصمة السعودية الرياض، سعادة السيد كريستوفر هنزل، سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى اليمن، والوفد المرافق له.

وخلال اللقاء الذي حضره أعضاء هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي وفريق الانتقالي في اللجنة المشتركة لمتابعة إجراءات تنفيذ اتفاق الرياض، أشاد الدكتور ناصر الخبجي بالجهود التي تبذلها الولايات المتحدة الأمريكية لحل الأزمة في اليمن وللدور الداعم للتحالف العربي وتحقيق أهداف عاصفة الحزم، ودعمها لجهود تنفيذ اتفاق الرياض.

وأطلع الدكتور الخبجي سعادة السفير هنزل على الجهود التي ترعاها المملكة العربية السعودية لتنفيذ اتفاق الرياض، مؤكداً حرص المجلس الانتقالي الجنوبي على تنفيذ الاتفاق، وأن توجيهات رئيس المجلس تقضي بضرورة التعاون الكامل مع جهود الأشقاء في المملكة العربية السعودية لتنفيذ الاتفاق، والعمل المتفاني في إطار اللجان المشتركة على المستويين الثاني والثالث  في كلٍ من الرياض وعدن.

وأشار إلى المصفوفة التنفيذية التي تم توقيعها مؤخراً لتنفيذ البنود المتعلقة بانسحاب القوات العسكرية التي وصلت إلى شبوه وأبين خلال وبعد أغسطس وتجميع الأسلحة وتعيين محافظ ومدير أمن عدن، مشيراً إلى أن الانتقالي التزم بتنفيذ ما عليه من الالتزامات ذات الصلة، وينتظر إيفاء الحكومة الشرعية بما يقع عليها من التزامات في تنفيذ عمليات الانسحاب من أبين وشبوه وتعيين محافظ ومدير أمن عدن.

وأكد الدكتور الخبجي على أن ما تعيشه محافظات شبوة وأبين ووادي حضرموت من تردٍ في الأوضاع الأمنية يستدعي العمل على إعادة النخبة الشبوانية والحزام الأمني في أبين وتدعيم النخبة الحضرمية لاستلام وادي حضرموت وتأمينه من الجماعات الإرهابية وتحقيق التكامل الأمني.

وأطلع د. الخبجي سعادة السفير هنزل على الأوضاع المعيشية المتردية التي يواجهها أبناء المحافظات المحررة في ظل تقاعس وإهمال الحكومة الشرعية إزاء ذلك، داعياً إلى بذل المزيد من الضغوط على الحكومة للاضطلاع بدورها في توفير الخدمات والرواتب وتخفيف الأعباء المعيشية التي أثقلت كاهل المواطنين.

وأكد على ضرورة تضافر الجهود لتوحيد الجبهة الداخلية لمجابهة الخطر الذي يشكله الحوثي والمشروع الإيراني على اليمن والمنطقة بشكل عام، مطلعا السفير الأمريكي على ما يجترحه أبناء الجنوب في مختلف جبهات التصدي للحوثي في لحج والضالع ويافع ومكيراس، والانتصارات التي تحققها قوات الانتقالي في كافة  الجبهات الواقعة تحت سيطرة قوات الانتقالي.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص