آخر تحديث : الثلاثاء 2019/10/22م (17:13)
خلافات المؤتمر والاصلاح تتصاعد داخل الشرعية
الساعة 09:52 AM (الامناء نت / خاص)

تصاعدت وتيرة الخلافات بين المؤتمر والاصلاح داخل مجموعة الشرعية اليمنية وبشكل عنيف جداً على اعقاب قيام وسائل اعلام حزب الاصلاح شن حملات اعلامية ضد القيادي المؤتمر ورئيس مجلس النواب سلطان البركاني.

وهاجم قيادات بحزب الاصلاح قيادات حزب المؤتمر واتهموا البركاني بالخيانة.وأصروا على ان ينصاع البركاني لتوجهات حزب الاصلاح ويصدر باسم مجلس النواب بيان يرفض التحالف العربي ويدينه ويتهمه باتهامات باطلة تدافع على الإرهاب.

واجتاحت شبكة التواصل الاجتماعي اتهامات متبادلة بين قيادات ونشطاء واعلاميي حزب المؤتمر من جهة وحزب الاصلاح من جهة أخرى والتي وصلت لحد الكشف عن وثائق تدين كل طرف بارتكاب ما اسموها خيانات بحق الشعب اليمني.

واتهم عبدالعزيز الجباري المؤتمري المنشق من حزب المؤتمر والمدعوم من حزب الاصلاح اتهم البركاني بالخيانة وقال انه رفض اصدار بيان لإدانة قصف التحالف العربي على مجاميع ارهابية في ابين.

وشن جباري هجوم على التحالف العربي ووصفهم بالاحتلال كما اشاد بمواقف حزب الاصلاح المعادية للتحالف والذي يستخدم الشرعية لتنفيذ اجنداته الخارجية المتصلة بمشروع التنظيم الدولي للإخوان المسلمين ودولتي قطر وتركيا.

و قال صالح سميع (ان البركاني بين خيارين اما ان يقف مع حزب الاصلاح او يكون خائن لليمن) حد ما جاء ضمنياً في تغريدة لسميع.

ودشن نشطاء حزب الاصلاح هاشتاج عنيف في تويتر ضد البركاني اتهموه فيه بالخيانة ووصفوه باوصاف مشينة وجاء الهاشتاج تحت اسم )#سلطانالبركانيلايمثلمجلسالنواب). بالمقابل دشن المؤتمريين هاشتاج (#كلناسلطانالبركاني).

ووصف المؤتمريين حزب الاصلاح بانه حزب فاشي يسعى الى تكريس نهجه واستخدام الضغط الاعلامي لتلبية توجهاته التي يحاول بها تصفية حسابات وخلافاته على حساب الاحزاب والقوى السياسية اليمنية.

وقال الناشط المؤتمري كامل الخوذاني : بالوقت الذي كانوا يوقعوا اتفاق السلم والشراكه مع الحوثيين لإجل شويه وزارات كان سلطان البركاني داخل مجلس النواب يقول لهم الوطن ضاع و21 ديسمبر نكبه الحوثيين نكبه لا تضيعوا اليمن لإجل شويه وزارات اصبح خائن لإنه قال انا امثل كل الاحزاب والاطياف بمختلف توجهاتهم.

وقال الناشط المؤتمري عبدالكريم المدي : أن الشيخ سلطان البركاني أنتخب رئيسا للبرلمان..ولم يُنتخب كمحلل للإصلاح. احترموا عقول الناس والشعب والوطن الذي حولتموه بفضل سياساتكم الغبية والحاقدة إلى حسينية تسبح بحمد الولي الفقيه وخرافة الولاية. غطوا على وجوهكم ،أو الأشرف لكم أن تدفنوا رؤوسكم في التراب وارقدوا.. الله يسود بوجوهكم.

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1049
عدد (1049) - 22 اكتوبر 2019
تطبيقنا على الموبايل