آخر تحديث :الخميس 24 سبتمبر 2020 - الساعة:00:59:09
تعمل في صندوق نظافة عدن منذ (20 عاما).. خضرة أحمد.. معاناة مُسنة عدنية تكدّ لتوفير لقمة العيش
(عدن "الأمناء" محمد الحنشي – تصوير نبيل القعيطي:)

خضرة أحمد بن أحمد، عجوز عدنية، اضطرتها الحالة المعيشية الصعبة إلى العمل رغم كبر سنها وعدم قدرتها على تحمل ظروف العمل.

خضرة، المواطنة العدنية التي تجاوزت الـ(70) عاما من العمر، تعمل في صندوق النظافة لأجل توفير لقمة العيش لها ولأسرتها.

تسكن العجوز العدنية في منزل شعبي بالإيجار وسط أحياء مديرية دار سعد، وتخرج من منزلها صباح كل يوم للقيام بعملها مع عمال صندوق النظافة في المدينة براتب شهري زهيد لا يتجاوز الـ (50) دولارا.

مرض زوجها الذي أقعده على الفراش جعلها تضطر للخروج بحثًا عن العمل رغم تقدمها في السن وما تعانيه من آلام في الظهر، إلا أنها تحمّلت العناء كونه لا مصدر دخل آخر لأسرتها.

تعمل المواطنة خضرة في صندوق النظافة منذ (20 عاما) وما تزال متعاقدة، ولم تحصل على الوظيفة بشكل رسمي رغم المدة الطويلة من العمل الشاق!

تقول المرأة العجوز (خضرة) بأنها تعمل بالأجر اليومي في صندوق نظافة بمديرية دار سعد، واضطرها الحال إلى العمل عقب إصابة زوجها بـ(الشلل) وعدم قدرته على الحركة مما جعلها تضطر للخروج بحثا عن العمل لتوفير احتياجات أسرتها.

وتضيف خضرة، في حديثها لـ"الأمناء"، أن زوجها كان يعمل (دلال) في منطقة السيلة بمديرية الشيخ عثمان وكان ما يجمعه من مال ليس بالكثير، ولكنه كان يساهم في توفير متطلبات أسرتها، لكنّ إصابته قبل (20) عامًا بمرض الشلل وقعوده على الفراش أثّر على أسرته، حيث لا دخل آخر لديهم، وهو ما جعلها تخرج للعمل رغم كِبر سنها.

وتشير الحجة خضرة إلى أنها تعاني من آلام في الظهر بسبب العمل المتعب الذي تقوم به، إلا أنها مضطرة للقيام بالعمل لتوفير متطلبات أسرتها ودفع الإيجار الشهري للمنزل التي تسكن فيه وزوجها كونهم لا يملكون منزلا خاصا بهم.

تتحدث خضرة ودموعها تسيل على خديها عن معاناتها وزوجها فهي تقول: "رغم التعب في العمل الذي أقوم به والجهد الكبير الذي أبذله إلا أن المبلغ الذي أتحصل عليه من الأجر اليومي لا يكفي لإيجار المنزل ولا يلبي متطلبات الأسرة وعلاج زوجي، ونمشي على بركة الله".

تأمل خضرة من المنظمات الدولية والخيرية وأصحاب القلوب الرحيمة النظر إليها وإلى معاناتها ومساعدتهم وتوفير أبسط مقومات الحياة لهم، فهي كل يوم تصبح غير قادرة على العمل، ولكن التوقف عن العمل قد يجعلها وزوجها يفارقان الحياة جوعًا.

كما رفعت العجوز العدنية مناشدة إلى صندوق النظافة في مدينة عدن باعتمادها كموظفة رسمية بعد سنوات العطاء والجهد كمتعاقدة مع الصندوق.

للتواصل ومساعدة الحجة خضراء على رقم (738656651).

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص