آخر تحديث : الأحد 2019/11/17م (14:18)
معسكرات وهمية وجنود على الورق..
تقرير خاص يكشف بالأسماء عن لصوص الجيش اليمني
الساعة 11:00 PM (الامناء نت/خاص)


كشفت مصادر رفيعة في وزارة الدفاع اليمنية عن سبب انهيارات معسكرات الشرعية اليمنية ونجاح الانقلابات عليها في مختلف المناطق اليمنية.
وقالت المصادر ان هناك فساد كبير داخل قوات الشرعية الذي تحول الى جيش من ورق ينخره الفساد وجنود وهميون لا وجود لهم سوى في كشوفات المرتبات.
واوضحت المصادر ان هوامير الفسادالذين دمروا الحكومة السابقة يلعبون نفس الدور  مع الحكومة الحالية، وفِي مقدمتهم الجنرال العجوز علي محسن الاحمر الذي يدير شبكة فساد مهولة داخل الجيش اليمني تضم الى جانبه عدد من القيادات العسكرية يتقاسمون فيما بينهم مرتبات الجنود الوهميين في كشوفات هيئة الأركان العامة والذي يعد جيش جرّار لا وجود له على ارض الواقع.

وبحسب المصادر فان علي محسن الاحمر يحصل شهريا على نحو 35 مليون ريال سعودي كحصته من الكشوفات الوهمية للجنود. فيما يحصل سلطان العرادة على نحو 27 مليون ريال سعودي ويحصل أمين العكيمي على 13  مليون ريال سعودي، ويحصل محمد علي المقدشي على 9 مليون ريال سعودي، وتصل حصة هاشم الاحمر الى 7 مليون ريال سعودي،ويستلم عثمان مجلي 4 مليون ريال سعودي، ومحمد الشايف يستلم 3 مليون ريال سعودي، ومثله ابن عزيز 3 مليون ريال سعودي.
 وقال المصدر ان هذه الأموال يتم نهبها شهريا بعلم وتواطؤ مع اللجنة اليمنية السعودية المكلفة بتسليم المرتبات للجنود والضباط يدا بيد وأخذ بصماتهم الشخصية.

وكشف المصدر عن حصول كل عضو من أعضاء لجنة الصرف على مبلغ 500 الف ريال سعودي شهريا مقابل تمرير الكشوفات الوهمية وتكرير بصمات الصرف.
واختتم المصدر تصريحه بالقول لو ان هذا الجيش الجرار  الموجود في الكشوفات حقيقي وغير وهمي لتحررت كل اليمن في غضون أسابيع قليلة.

اذ يصل متوسط قوة اللواء الواحد الى 2000 جندي في الكشوفات، بينما يتواجد فيه على ارض الواقع نحو 200 فرد فقط، وتذهب مرتبات واستحقاقات البقية لهوامير الفساد داخل الجيش اليمني.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1057
عدد (1057) - 11 نوفمبر 2019
تطبيقنا على الموبايل