آخر تحديث :الجمعة 03 ابريل 2020 - الساعة:22:31:00
قيادات إخوانية تتورط في إدخال أسلحة نوعية لمليشيا الحوثي..
تقرير .. الإخوان يسلمون الشمال ويعززون في الجنوب
(تقرير/ "الأمناء نت / صالح لزرق :)

 تواصل قيادات حزب الإصلاح الإخوانية خيانة التحالف العربي بعد ثبوت تورطها بإدخال أسلحة نوعية لمليشيات الحوثي، ذراع إيران في المنطقة، عن طريق المناطق التي تقع تحت سيطرة حزب الإصلاح. وتشهد جبهة مأرب، الخاضعة لحزب الإصلاح، هزائم كبيرة في الأسابيع الماضية، حيث سقطت جبهة نهم بالكامل وأصبحت مدينة مأرب محاصرة من الحوثيين وقد تسقط في أي لحظة.

وفي محافظة الجوف هزائم مليشيات الإصلاح تتواصل، فقد حقق الحوثيون تقدمًا كبيرًا مكنهم من الاقتراب من إسقاط مدنية الحزم عاصمة المحافظة.

  شراكة إخوانية حوثية

وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية ضبط سفينة إيرانية محملة أسلحة في بحر العرب كانت متجهة للحوثيين - من السواحل التي يسيطر عليها الإخوان - والقبض على قيادات إخوانية كانت تعمل على تهريب الأسلحة المتطورة الإيرانية للمليشيات الحوثية.

وكانت مليشيات الحوثي قد أعلنت يوم أمس الأول إسقاط طائرة تورنيدو تتبع التحالف العربي - وهي نوعية متقدمة من الصناعات الأوربية - في محافظة الجوف القريبة من محافظة مأرب، والعملية جاءت بعد القبض على قيادات إخوانية من بينها شقيق محافظ سقطرى محروس بحوزتها أسلحة حديثة كانت في طريقها لمليشيات الحوثي.

  شمال إيراني وجنوب تركي

وقال مراقبون أن إسقاط مقاتلة حربية حديثة تتبع التحالف العربي عملية مشتركة بين الحوثي وحزب الإخوان الذي يعمل بشكل واضح لمصلحة المشروع الإيراني في الشمال، وما حدث في نهم والجوف من تسليم واستلام مناطق ومعسكرات بين الحوثي والإخوان يأتي ضمن صفقة عقدت بينهما مؤخرا. وقالت وسائل إعلامية في مأرب أنه تم الكشف عن خلية تخابر وتعمل لصالح الحوثي ضمن جيش الشرعية بمأرب ويقودها مدير مخازن هيئة مخازن الدعم اللوجستي للجيش الوطني. وكشف مستشار وزير الإعلام "فهد طالب الشرفي" عن سقوط خلية تعمل لمصلحة العدو الحوثي من داخل وزارة الدفاع بمأرب وإلقاء القبض على واحد من أخطر الخونة وهو مسئول تخزين الأسلحة في معسكر صحن الجن.

وأضاف الشرفي: "كم حذرنا من على القنوات الفضائية عن وجود خونة في مفاصل الشرعية والجيش الوطني ولا حياة لمن تنادي!".

وقال الشرفي: "إن الخائن يدعى خالد الأمير برتبة عميد ركن لم يكن لوحده من يقدم للحوثيين كامل الخدمات من داخل أروقة وزارة الدفاع".

وأضاف: "إنه يجب كشف جميع الخونة الذين يعملون مع خالد الأمير لصالح العدو الإيراني، لتقوم الجمهورية وننتصر في المعركة ضد الحوثيين"..

مؤكدا أن "الأمر جد الجد وأملنا في القيادة والتحالف عدم التهاون مطلقاً". وقالت مصادر أخرى أن هناك تعزيزات إخوانية أرسلت للحوثيين، يقابلها انسحابات بالإضافة إلى خيانات في الجبهات جميعها دعمت القوات الحوثية بشاحنات وأطقم عسكرية وعدد من الآليات المختلفة والجنود.

فيما أكدت مصادر رفيعة بمأرب أن قيادة حزب الإخوان سلمت مواقعها في مأرب للحوثي والهدف منها تعزيز قواتها في محافظات الجنوب التي تقع تحت سيطرتها وإفشال عاصفة الحزم بقيادة المملكة العربية السعودية والتي جاءت لدحر المشروع الإيراني من المنطقة، وما قام به حزب الإخوان من تسليم لمناطق تم تحريرها قبل أربع سنوات في الجوف ومأرب يعتبر استنزافا فاضحا يتعرض له التحالف ومخططا لإضعاف حضوره في اليمن وتمكين المشروع الإيراني شمالا والمشروع التركي القطري جنوبا.

  مؤامرة تستهدف التحالف

سياسيون قالوا إن التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية يتعرض لمؤامرة كبيرة في اليمن يقودها حزب الإصلاح، وما حدث في مأرب والجوف وتورط قيادات الحزب وموالية للشرعية بتهريب الأسلحة النوعية للحوثي تأكيد واضح على المؤامرة. وأكدوا أن على التحالف بقيادة المملكة مراجعة سياسته تجاه الإخوان في اليمن وعدم تمكينهم من الحضور السياسي والعسكري حتى لا يصبح  المشروع العربي الذي تقوده في المنطقة في خطر.

واستغرب متابعون انهيار الجيش الوطني في نهم والذي أثبت أنه أداة بيد قادة حزب الإصلاح ويتحرك وفقاً لسياسة الجماعة العدوانية والداعمة للإرهاب بمختلف أشكاله، بينما على العكس تماماً تقوم مليشيات حزب الإصلاح بتحشيد مليشياتها تجاه الجنوب لغزوه مجدداً وترك الحوثي يتقدم بمناطقهم ولمحاولة الانقلاب على اتفاق الرياض الموقع بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي.   سبب هزائم جيش الإخوان من جانبه، قال الخبير العسكري والاستراتيجي الإماراتي خلفان الكعبي: "إن القيادات الطائفية فيما يسمى الجيش الوطني التابع لحكومة الشرعية هي سبب الهزائم من مليشيات الحوثي".. مشيرًا إلى أن التقارير الصحفية المفبركة لم تحقق أي انتصارات.

وكتب في تغريدة عبر "تويتر": "التقارير الصحفية المغلوطة والمفبركة لم تحقق أي انتصارات وهي كالسراب. عبثا يحاول رموز الإصلاح إظهار انتصارات وهمية يحققونها على العدو الحوثي دون جدوى". وأضاف: "القيادات الطائفية في الجيش الوطني سبب الهزائم". واختتم  الكعبي: "ادعيتم أن الإمارات تحول دون اكتساحكم وهزيمتكم للحوثة، دعونا نرى شجاعتكم وبسالتكم".

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل