آخر تحديث :الجمعة 30 اكتوبر 2020 - الساعة:00:36:41
آخر الأخبار
زمانك راح يالمعيوب ولملس مجدد الجنوب
عبدالله الصاصي

الجمعة 22 اكتوبر 2020 - الساعة:21:44:31

النطيحة والمتردية ليس لها مكان في وطني، هكذا هم الرجال الأوفياء، شعارهم البحث عن الشهم الهمام ووضعه في مكانه المناسب، التجديد الحاصل اليوم في ثغر الجنوب العربي على يد مجدد النهضة الجنوبية الرمز الجنوبي محافظ عدن أحمد لملس أعاد شعاع الأمل في نفوس وأرواح أرهقتها قسوة الأفاكين المحتالين من رموز الشرعية الهالكة الجاثمين على الكراسي الدوارة لسنوات ليس لهم همّ غير السلب والنهب لأموال الموظفين والعمال والسيطرة على الموارد والدعم الخارجي  والداخلي والمنظمات الداعمة لشعب الجنوب وطبيعته المتواضعة في الاعتماد على الراتب الشهري وترشيده في تغطية مصاريف الأسرة لمدة الشهر لم يكن في الحسبان أن يأتي يوم يتم فيه السطو على هذا الفتات في زمن الغلاء الفاحش وارتفاع الأسعار في كل ساعة.

القرارات الشجاعة التي اتخذها محافظنا الجديد - حفظه الله ورعاه - في إبعاد الفاسدين لا شك ستتبعها قرارات أخرى تصل إلى كل وكر حاوٍ للفساد، هذا ما سيلامسه المواطن العدني خلال أسابيع لا شهور، وهذا ما قاله المحافظ متى ما تظافرت الجهود من الجميع في المساعدة في كشف بؤر الفساد واجتثاثه ومحاسبة كل الفاسدين ومن استلموا أموالا لتنفيذ مشاريع باسم المواطن ولم ينفذوها، وما خفي أعظم من المشاريع الوهمية على الورق وبختومات نافذين تمرر وكأنها حقيقية من خلال الدبلجة والرسومات، كل ذلك يجري بخطى متسارعة حتى الوصول واستلام المخصص وإيداعه في حساباتهم الخاصة، هكذا جرت العادة لسنوات وأنا هنا في ظل هذا الحراك الذي أحدثه المحافظ لملس وتفاعل معه الجمهور الجنوبي وأيده أن عليه التشديد الصارم على جهاز الرقابة والمحاسبة واختيار العناصر النزيهة والشجاعة التي لا تهاب ومستعدة لمواجهة الفاسدين وجها لوجه وفضحهم أمام الملأ وبعدها اقتيادهم ومحاسبتهم أمام القضاء لينالوا عقابهم ليكونوا عبرة لمن تسول له نفسه النصب والاحتيال واستغلال المنصب لنهب المال العام والخاص.

تحياتي لمجدد النهضة الجنوبية المحافظ أحمد حامد لملس ودعواتنا له بالتوفيق من الله في اختيار العناصر النزيهة المواكبة لهذه المرحلة الحرجة في تاريخ الجنوب العربي والأخذ على يد الظالم الفاسد ومحاسبته وفقكم الله وثبت خطاكم لخدمة هذا الوطن فعيوننا شاخصة وآذاننا صاغية لقراراتكم الحكيمة في الأيام القادمة التي لا شك ستكون مؤلمة لقوى الشر مثلجة لقلوب المقهورين الصابرين.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص