آخر تحديث :الاربعاء 08 يوليو 2020 - الساعة:23:55:20
"رحلةٍ بين الشظية و الشظية"
محمد ناشر مانع

الاربعاء 31 يوليو 2020 - الساعة:22:09:16

الكتابة عن الوطن أضحت اليوم ك "رحلةٍ بين الشظية و الشظية" و ليست نزهة أو أهواء ، فمن يراها نزهة سيحاكم كل مناوئيه ، الوطن الغالي الجنوب ما أحوجه إلى عودة الروح للجسد ، فليست المسألة انفصال أو فك ارتباط فحسب كما يراها البعض ، الأمر يتعلق بعودة الأرض و الإنسان و عودة اللحمة الوطنية التي لا يستثنى فيها أحد ، الأمور في هذا الشان تحتاج إلى قوة إرادة جبارة يصاحبها صدق جاد يجعل الوطن كل الوطن أرضاً و إنساناً عنواناً لجهده ، الناس بالمجمل تواقون إلى الوحدة الوطنية لكن الحاجة تستدعي إلى عملٍ يكون فيه الصمت أضعاف أضعاف الكلام ويسري كما تسري المياة لإرواء الأراضي الخصبة ، لإن قضايا وطنية كهذه يحتاج الفكر فيها كحاجة لاعب الشطرنج الذي يفكر أكثر من النقلات ..
كنا و ما زلنا نقول أن الوطن لا زال يمتلك عقولاً لا تبحث عن ذاتها فحسب و من بعض أو معظم المحن تظهر آمالٌ عريضة ..
ربنا يجعل الخير و السداد و الصلاح و السلام لوطننا الغالي .
 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص