آخر تحديث : الأحد 2019/09/15م (10:56)
الخوف من السلاح.. الى الأحلام المنتظره
هادي شوبه
الساعة 09:49 PM

راي المواطن العادي البسيط الذي لا علاقة له في شؤون سياسية او عسكرية إنما يخوض حربا ضارية مع قساوة واقع انهكت ضرباته جسده النحيل  فبعد ان طويت صفحة الحرب الحوثية في عدن استبشر المواطنين خيرا وان الشر قد زال والأسلحة سوف تنتهي فقد تعبت قلوبهم وأذانهم من اصوات الرصاص بكل انواعه ومسمياته.

 

 ولكن مازال هذا الصوت المكروه يدندن  في مسامعهم طيلة فترة مابعد حرب الحوثي إلى قرابة هذا الاسبوع بدأ ازيزها يخف عن اسماع المواطنين بدأ ذالك الصخب يختفي شيئا فشيئا عن الظاهر الشعبي والحقة قرارات امنية وحملات لمنع السلاح في عدن.

 

هذه كحملة لمنع الاسلحة والاعيرة النارية التي لطالما ازهقت ناس لطيشها في الهواء انتظرها المواطن اربع سنين عجاف حاملة في جعبتها من ما لو نخوض فيه لطال شرحه ولكن المختصر الجديد حاليا هي الحمله الامنية لمنع السلاح الذي اصبح حلم المواطن  المنتظر تحقيقه فلا اجمل من العيش بطمئنينة و امان وهذه جهود ملموسة لقوات الحزام الامني لتحقيق هذا الحلم.


قلوب الساكنين في المنازل حمية من طيش الاعيرة النارية وخوفا من سلاح في يدا احدا ما كان بوعي او بغير وعي  معكم  خطوة كهذه بمثابة بداية شروق جديد يحمل طمئنينة وامن وامان نرجو تحقيقها. 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1032
عدد (1032) - 12 سبتمبر 2019
تطبيقنا على الموبايل