آخر تحديث : الجمعة 2019/07/19م (01:07)
لله و للتاريخ
علي السعيدي
الساعة 04:35 PM

افيقوا يا ابناء الجنوب ان ما نعيشه هذه الايام من شحن و تعبئة بين ابناء الجنوب لا يخدم الا الاعداء الحرس الرئاسي اتفقنا او اختلفنا معهم يظلوا جنوبيين و لهم في الجنوب ما لنا و المجلس الانتقالي جنوبيين لهم ما لنا فلماذ كل هذا التعبئة و الشحن بين ابناء النسيج الواحد .
اليس المفروض اولاً من قبل إعلام الشرعية المسيطر عليها من قبل تيار شماليين الشرعية ان يصبو جام غضبهم على قوات طارق عفاش حراس الجمهورية الذين يدعمهم التحالف و هم لا يعترفون بشرعية الرئيس بالشرعيه ، و لماذا إعلام الانتقالي يهاجم قوات الحرس الرئاسي الذين جميعهم من ابناء الجنوب و لا يهاجمون ولو إعلامياً ،

قوات طارق عفاش الذي يقاتل الجنوبيين إلى اواخر عام 2016م ، اليس قوات علي محسن لها 5 سنوات في تبة نهم لم تتقدم خطوة وهم في حرب مفتوحة ، فلماذ الشحن و التجييش لاشعال الحرب في عدن و اثارة الفتنة الجنوبية .
 اليس قوات طارق عفاش في الساحل الغربي كل ما تم تسليمهم موقع من قبل قوات العمالقة الجنوبية تقوم بتسليمة او الانسحاب منه لقوات الحوثي الشماليين يعملوا على تجنيب الشمال من الحرب بكل الوسائل بينما يتم تغذيتها لتستعر بين ابناء الجنوب في كل مناسبة ، اليس اليس اليس اليس اليس هذا كلة يكفي لنراجع حسابنا نحن الجنوبيين لاننا جميعاً الضحية .
ملحوظة اخيرة في فتنة 31 يناير 2018م لم يصدر قرار من هادي بان قوات الحزام و الامن خارجة عن الشرعية و يصنفها انقلابية لانه الوحيد الذي يعلم اللعبة القذرة التي تحاك ضد جميع ابناء الجنوب و اذا لم نراجع حسابنا ونحن في نسم فلا ينفع الندم بعد وقوع الفأس في الرأس 
لا علي محسن واتباعه صادقين مع عبدربة ولا اولاد عفاش و اتباعهم صادقين مع المجلس الانتقالي ، و بيننا الايام .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1013
عدد (1013) - 18 يوليو 2019
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل