آخر تحديث : الجمعة 2017/01/20م (02:26)
شرطة الضالع : هذه حقيقة ماحصل اليوم !
الساعة 04:47 PM (الأمناء نت / خاص )
وضحت شرطة محافظة الضالع في تصريح حقيقة ماحصل اليوم من اشتباكات مسلحة بين ابطال الامن ومسلحين خارجين عن القانون من اصحاب نقاط الجباية والتقطع .. نص التصريح بسم الله الرحمن الرحيم بداية تشكر شرطة محافظة الضالع كافة ابناء المحافظة على الالتفاف الواسع ووقوفهم الجاد بالروح والدم الى جوار ابطال الامن والذي شاهده الجميع اليوم اثناء الحملة الامنية على الخارجين عن القانون في نقاط التقطع والجباية الذين عاثو في الارض فساد .. ان ماحصل اليوم هي اول خطوات التصحيح وردع كل من يحاول العبث بحيات وارواح المواطنين واقلاق الامن والسكينة العامة او النيل من سمعة وشرف الضالع الذي اكتسبتها بدماء خيرة الابطال من شبابها الذين روو هذه التربة الطاهرة بدمائهم الزكية . وتؤكد شرطة محافظة الضالع انها قد تلقت الكثير من البلاغات عن بعض نقاط التقطع والجباية والتي كان اخرها احراق شاحنه محمله بالبضائع تابعة لاحد ابناء منطقة مريس بعد ان اطلق عليها وابلاً من الرصاص مما ادى الى احراقها امام النقطة القريبه من مستوصف عبدالله عباس ولواء عبود ... وياتي ايضاً هذا الاجراء الامني بعد ان عكست ضاهرة نقاط الجبايه والتقطع صورة لاتليق بابناء الضالع الذين توافدو اليوم من كل ارجاء المحافظة ليقبلو جباه ابطال الامن ويشدو من ازرهم لمحاربة هذه الشريحة الخارجة عن القانون . وتؤكد شرطة الضالع في سياق هذا التصريح انها لن تسمح لاي شخص انتاج مليشيات اخرى او النيل من امن واستقرار المحافظات المحررة .. ان شرطة الضالع تؤكد على استمرارها بملاحقة الخارجين عن القانون في كل مناطق المحافظة وانها لن تسمح لاي شخص المساس بالمواطنين وامنهم واستقرارهم وتؤكد انها تضرب بيد من حديد دون رحمة وتنفذ شرع الله وخاصة الحرابة ... وتؤكد انها قدمت اليوم نخبه من جنودها في سبيل تعزيز المن والاستقرار وفرض هيبة الدولة وهم سته جرحى بينهم القائد عيسى عبدالله قائد معسكر الامن العام ... وتؤكد مقتل زعيم عصابة التقطع والمجاميع المسلحة عمران كساس من ابناء قرية الكبار واصابة مايقارب عشرة من المجاميع المسلحة الخارجة عن القانون واسر عدد منهم بينهم جرحى تم نقلهم الى المستشفيات لتلقي العلاج ... وتؤكد شرطة الضالع ايضاً ضبط طقم تابع للعصابات المسلحة استعادت وتحرير بئر ماء الشرب الحكومية التابعة لمدينة الضالع الذي كانت تسيطر عليها المجاميع المسلحة منذ تحرير الضالع وقبلها كانت تسيطر عليها قوات ضبعان والذي ضلت مدينة الضالع بدون ماء الشرب حتى يومناء هذا كما تم تحرير المبنى الحكومي الاخر التابع لمحطة التاجير سابقاً القريب من مبنى السلطة المحلية الجديد .. واكدت شرطة الضالع انها مازالت مستمره بتطهير المقرات والمرافق الحكومية والمعسكرات والخط العام من المجاميع المسلحة حتى استكمال النصر واعادت بناء الدولة. وفي الختام تجدد شرطة الضالع تاكيدها لملاحقة كل البلاطجة والخارجين عن القانون وتحذر اي شخص ياويهم او يتستر عليهم مهما كانت شخصيته او صفته بانه يتعرض لضبط والمسائله حيث توجد لديها قائمه باسماء المطلوبين امنياً وانها لن تسمح لاياً كان العبث بامن واستقرار الضالع او الاسائه لسمعت ابنائها ..

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
691
عدد (691) - 19 يناير 2017
تطبيقنا على الموبايل